Save Me

I don’t know why I’m writing this. Well, actually I know. But words are stuck in my throat in a way that is so hard to be non-clogged .I love this country but not because it’s a good country . Everyone knows it sucks . It’s because I lived here all my life. I turned out the way I am-with all what’s bad and what’s good- because I was raised here. Like I said once, it’s like a fucked up mother who tried her best to raise you and somehow you managed to be something so even though you know she’s fucked up , you’re appreciative with her trying .

But religion has become to Egyptians like how it was to Europe in the Dark Ages . The Pope that was in the Dark Ages became Morsi or Hassaan or Hussein Yaaqoub or all of these fake buttheads who speak with “religion” while all they mean is power hunger and psychotic illnesses that wants people to be poor, to be uneducated and to be their sheep , their herds . The religion that I’ve learned is different . It wants you to be smart , to be knowledgable , to make up your own mind, to think , to observe and to question things. I was raised in this way and I made up my own mind about it after all . I am what I am . A crime in many shapes and forms for many people all over the globe is to make your own mind . I realized how secluded I am compared to everyone and even though sometimes it surprises me how weird people act to people who are having different points of views from the public but hey, I got used to it .It’s so damn difficult to realize that most of the things you were taught when you were a kid or even when you grew up are wrong so I totally get why it’s difficult for you to see that you are wrong . But I don’t care .

I’m an infidel for many around here . I don’t mind that . I’m an infidel in a country that adopted a false religion . Their religion was sent to people to dress them up while my religion was sent to make people pure and decent and the prophet was sent to be “mercy upon all mankind” . Their “sheikhs” and “leaders” say that you shove up belief into people’s throat while my religion said that you make up your mind and in the end , God is up there . I hate their religion but I love mine and everyone’s . They hate everyone but themselves so I might end up being hurt . I’m already hurt but physically I’m perfectly fine up till now . But what about these that died and bled to death or lost their eyes or hands or feet ? Am I a coward because it’s hard for me to kill a bird ? I will never kill a bird nor an animal . But their religion enjoys the sight of blood obviously .

“You have my religion and I have mine” that’s what the Quran said . You want to shove up your religion into my throat , I dare you to try . And as for anyone who can save me, please try your best to do so . Because “People that go to heaven should have hearts like these of birds” and my bird heart can’t take it anymore .

 

A bird sad over his fellow bird dying . Something that nature gave to us in birth and false religion removed from our heart when we grew up .

*تدين الشعب المصري

 كنت صباح اليوم ذاهبا إلى العمل و استوقفتني احدى الجمل المكتوبة على مؤخرة الميكروباص أمامي في الطريق كان مكتوب عليها ” لا تهزم أمة قائدها محمد” . وددت أن أستوقف الميكروباص و أتكلم مع قائده و لكن طبعا كان الموضوع مستحيل و كم الأخطاء الموجود في تلك العبارة أيضا مستحيل. بداية الرسول عليه الصلاة و السلام ليس قائدا اليوم فقد انتقل إلى الرفيق الأعلى لذا فالأحرى وصفه بالمعلم الملهم لأن قائدنا اليوم هو الإمام الأكبر محمد مرسي كرم الله وجهه و هذا ظاهرا و الله أعلم بما في الباطن. ثانيا كان محمد عليه الصلاة و السلام قائدا في غزوة أحد حين هزم المسلمون و كان السبب بسيط : أن الرماة لم يأخذوا بالأسباب الإستراتيجية المناسبة و كشفوا ظهر المقاتلين

يتصور الكثيرون جدا أن سبب تراجع الوضع المصري هو ابتعاد المصريون عن الدين و هذا خطأ . فالدين موجود و لكن الأخذ بالأسباب غير موجود . فنحن شعب ندعو الله ليل نهار كأن الله سينزل من السماء بجيش من الملائكة ليحمينا و ينصرنا بعد أن قهرنا لعقود ! و لكن ماذا فعلنا نحن ؟ ماذا فعلت حكوماتنا المتعفنة التي تمص دماء المصريين و تحقق الظلم الاجتماعي في أبشع صوره ؟ تفتتنا و تهرئنا و لم يتبق في مجتمعنا أي شئ أخلاقي أو علمي سليم و لكن بقيت العقيدة الصحيحة بلا إعمال . لذا فسنظل مقهورين مظلومين حتى ندرك أن سبب تأخرنا هو ابتعادنا عن الدنيا و تركنا لبعض اللصوص الفاسدين شئون أمرنا . حين أطلق ذقني و أخرج في الشارع في يوم من الأيام و لا يطلق علي الناس لقب “شيخ” و يدركوا أن معنى الكلمة ” رجل كبير السن” و ليس ” رجل دين ما أنزل الله به من سلطان” ستكون لنا قائمة ووقفة التدين يكون مفيدا للشخص حين يعمل به في العمل قبل العبادة. و لنتذكر أن الدول العلمانية الآن متقدمة و نحن متأخرون . و المعلم محمد أخذ بالأسباب كاملة بجانب التدين ليبني دولة قوية على أساس علمي عملي و ليس على أساس الدعاء و الرجاء . و دولة الظلم ساعة و إن كانت مؤمنة و دولة العدل قائمة و إن كانت كافرة

لا تهزم أمة آخذة بالأسباب إيمانها عميق متأصل في الوجدان لا سطحي يمر من النفس مرور السهم من الرمية . لا تهزم أمة عدوتها الأولى هي نفس ذات الأمة

 

 

 

 

المقال الصغير التافه ده أنا كاتبه من شهور . سبب نشري له هو وجود مبرراتية للأحداث الحالية عشان الإخوان جمال و* ظراف و بدقن . إعتمادك على مظاهر خارجية دينية هبلة مخترعة أن تكون هي الوسيلة للحكم على شخص و الأخرهو قمة الكفر بالدين. إنقسام البلد لن يذهب بنا بعيدا . لن تقوم أمة رسولها محمد و رئيسها محمد مرسي